الأربعاء 22 مايو 2024 - 3:18 ص
رئيس التحرير: اشرف توفيق مدير التحرير: محمد سليمان

شريف حمودة: تعاقدنا مع شركات عالمية للاستثمار في طربول.. وجاري توقيع اتفاقيات مع 6 بنوك لتقديم تمويلات ميسرة

خلال مؤتمر صحفي عقدته الشركة:
«جي في للاستثمارات» تعلن آخر التطورات في مشروعاتها الرائدة «طربول» و«وايت ساند»
شريف حمودة: تعاقدنا مع شركات عالمية للاستثمار في طربول.. وجاري توقيع اتفاقيات مع 6 بنوك لتقديم تمويلات ميسر
القاهرة، 7 يونيو2023
عقدت شركة جي في للاستثمارات مؤتمرًا صحفيًا لاستعراض آخر المستجدات في تطوير مدينة “طربول” – أكبر مدينة صناعية ذكية في مصر- ومشروع “وايت ساند”، وتفاصيل شراكتها مع “أورنج مصر”، إلى جانب الإعلان عن إنشاء نادي SOLE الرياضي المتميز في التجمع الخامس، الذي يشمل أكاديميات تلبي احتياجات كافة الأعضاء في المجالات الرياضية والاجتماعية.
قال السيد/ شريف حمودة، رئيس مجلس إدارة جي في للاستثمارات: “نحرص دائمًا في شركة جي في للاستثمارات على تدشين مجتمعات سكنية وصناعية بطابع متميز، وتوفير كافة الإمكانات والبنية التحتية على أعلى مستوى ووفقًا لأحدث المعايير العالمية، وقد تعاقدنا مع شركة “أورنج مصر” لتوفير كل خدمات الإنترنت فائق السرعة والصوت والخدمات الذكية، بهدف توفير خدمات أفضل لعملائنا وتحقيق رؤيتنا في إنشاء مجتمعات مستدامة وذكية”.
أضاف “حمودة” أن الشركة نجحت في إتمام التعاقد مع عدد من الشركات العالمية للاستثمار ضمن المرحلة الأولى لمشروع “طربول”، والذي تم تدشينه ليكون أضخم مدينة صناعية في المنطقة. كما أنه جاري توقيع اتفاقيات شراكة مع 6 بنوك لتقديم تمويلات بإجراءات ميسرة وأسعار تنافسية، لدعم المستثمرين الصناعيين، منهم بنك تنمية الصادرات وبنك الأهلي الكويتي، لتوفير تمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأعلن عن إتاحة الأراضي والمعدات بدون مقدم مع توفير تمويل للآلات لمدة 10 سنوات وبفائدة 5%، بهدف دفع النمو في قطاع التصنيع، والمساهمة في توطين الصناعات المختلفة بما يتوافق مع خطة التنمية الشاملة لرؤية مصر 2030 ، بالإضافة إلى قرب الانتهاء من التعاقد مع شركة “أمارينكو” الفرنسية لتدشين مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر بحجم استثمارات ملياري، لافتًا إلى رغبة شركة كورية في الاستثمار في إنشاء مصنع لإنتاج السيارات الكهربائية والبطاريات.
في نفس السياق، أكد المهندس مجدي غازي، الرئيس التنفيذي لمدينة طربول والرئيس السابق لهيئة التنمية الصناعية، أن المدينة ستحل على خريطة الصناعة العالمية كأول وأكبر مدينة صناعية تكنولوجية ذكية خضراء مستدامة في مصر، وأنها ستساهم في جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية، بالإضافة إلى 13 ألف مصنع متميز قادر على قيادة الصناعة المصرية، مؤكدًا أن غالبية الاستثمارات بمدينة طربول تتركز في القطاعات الهندسية ومواد البناء والغذاء والسيارات.
من جانبه، أوضح الدكتور محمود الجرف، الاستشاري العام لمدينة طربول والرئيس السابق لهيئة التنمية الصناعية، أن المدينة ستقدم الحلول الاستراتيجية للتحديات التي تواجه المصنعين في المناطق الصناعية الأخرى، وذلك بعد دراسة وافية لجميع المشكلات والتحديات، مشددًا على التزام الشركة بتوفير أعلى معايير الكفاءة والتقنيات العالمية في طربول، التي تمثل نقلة نوعية للصناعة في مصر، ومن المتوقع أن تساهم في توفير آلاف فرص العمل للشباب، بشكل مباشر وغير مباشر، كما ستساهم في رفع معدلات التصدير للخارج وتلبية احتياجات السوق المحلي.
يشار إلى أن مدينة طربول تقع على مساحة 109 ملايين متر مربع، في موقع استراتيجي بمحافظة الجيزة، وهي أكبر مدينة صناعية ذكية في مصر. تتميز بقربها من شبكة الطرق الرئيسية التي تسهل الانتقال من وإلى محافظات الجمهورية، أنشأت لتكون مدينة صناعية جاذبة للاستثمار تربط محافظات الصعيد بالمراكز الاقتصادية التي تتواجد في الدلتا، ومن المخطط أن تكون وجهة جاذبة للصناعة والاستثمار.
أما مشروع “وايت ساند” فيقع على مساحة 186 فدانًا على طريق الإسكندرية- مطروح، ومن المخطط أن يكون من أهم معالم المنطقة، بفضل تصميماته العالمية الجذابة، والخدمات المتكاملة على أعلى مستوى، ويضم المشروع 3200 وحدة سكنية، تتنوع ما بين شقق وفيلات وتوين هاوس وشاليهات واستوديوهات ووحدات تجارية، بالإضافة إلى مباني خدمية تشمل نادي رياضي وفندق.

قد يعجبك ايضا
أهم الأخبار