الإثنين 26 فبراير 2024 - 4:19 م
رئيس التحرير: اشرف توفيق مدير التحرير: محمد سليمان

ساهر مجدى.. : توقعات بزيادة ١٠ % فى اسعار المنتج العقاري حتى نهاية العام

 

التركيز فى العملية الانشائية والالتزام بمواعيد التسليم افضل طرق التسويق وبناء الثقة مع العميل

السوق يواجه طرق تسويقية غير مجدية والشركات الصغيرة الاكثر ضررا

المطور الجاد قادر على تخطى المشكلات والتفكير فى حلول سريعة لاى ازمة

قال ساهر مجدى رئيس القطاع التجارى بشركة رويال للتطوير العقاري ان السوق العقارى المصرى تأثر خلال الفترة الاخيرة نتيجة دخول عدد من الشركات الى السوق بدراسات جدوى غير مدروسة واغفال معامل الخطر مما ادى الى تسعير المنتج بشكل خاطئ بالاضافة الى احتساب تكلفة الانشاءات بصورة غير صحيحة وبالتالي حدث نوع من اللغط وتفاوت فى الاسعار للمنتج العقارى مما تسبب فى حدوث مشاكل عند بعض شركات التطوير العقاري حديثة العهد بالسوق ظهرت فى عدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها تجاه العملاء سواء فى موعد التسليم نتيجة التأخر فى العملية الانشائية او اختلاف جودة المنتج المتفق عليه.
ومن وجهة نظرى ان الافضل لهذه الشركات هو ايجاد حلول سريعة والتركيز فى الاسراع من العملية الانشائية ووضع سياسة تسعيرية بشكل سليم لما تبقى من وحدات المشروع والقيام بحملة اعلانية مدروسة مغايرة لما يتم حاليا من بعض وسائل الدعاية الدخيلة على السوق والتى لا تجدى فى طريقة توصيل الرسالة للعميل المستهدف وكذا نسبة العمولات المبالغ بها لشركات التسويق العقارى والبروكر والتى تعود بالضرر على الطرفين سواء شركة التطوير العقاري او شركة التسويق، فمن الافضل بناء الثقة مع العميل من خلال التواجد بإنشاءات المشروع على ارض الواقع والتسليم في المواعيد المتفق عليها مع العملاء بأفضل جودة وهذه هى افضل وسيلة لتسويق المنتج العقاري.
واضاف “ساهر” ان الشركة اختارت الاستثمار بمشروع جديد بمدينة المستقبل باعتبارها الامتداد الطبيعى لمدينة القاهرة الجديدة ولقربها من كافة المحاور الرئيسية التى تربطها بكافة المدن الجديدة ووقع اختيار الشركة على الاستثمار فى الشق السكنى نتيجة الاحتياج الفعلى لهذا المنتج بالسوق المصرى وارتفاع الطلب على السكن اكثر من القطاعات التجارية والادارية ولخبرتنا فى هذا القطاع لأكثر من ١٦ عام، كما تتميز مدينة المستقبل بالخصوصية التامة وتوفير بيئة معيشية تتناسب مع كافة الأذواق.
وعن توقعاته للسوق العقاري خلال الفترة القادمة وتوقع “ساهر” حدوث زيادة فى اسعار المنتج العقاري تتراوح بين 10 الى 20% حتى نهاية العام موضحا ان الاسعار ارتفعت لاكثر من 40% خلال العام الحالى نتيجة ارتفاع اسعار المواد الخام وعدم استقرار سعر الصرف وارتفاع اسعار مواد البناء، مما ادى الى حدوث مشكلات لدى بعض الشركات العقارية ولكن فى النهاية المطور الجاد صاحب السمعة الطيبة بالسوق والخبرات اللازمة فى هذا المجال سيتمكن من العبور من اى ازمات اومشكلات قد تواجهه نتيجة العوامل الخارجة عن ارادته.

قد يعجبك ايضا
أهم الأخبار