الإثنين 26 فبراير 2024 - 4:33 م
رئيس التحرير: اشرف توفيق مدير التحرير: محمد سليمان

خبير اقتصادي يعدد المكاسب الاقتصادية من انضمام مصر لمجموعة “بريكس”

قال الدكتور أشرف غراب، الخبير الاقتصادي، نائب رئيس الاتحاد العربي للتنمية الاجتماعية بمنظومة العمل العربي بجامعة الدول العربية لشئون التنمية الاقتصادية، إن انضمام مصر لمجموعة البريكس، يعزز من الشراكة الاقتصادية الثنائية بين مصر ودول التجمع ما يعود عليها بالكثير من المكاسب الاقتصادية، خاصة أن دول تجمع البريكس تمثل نحو 30% من حجم الاقتصاد العالمي وتنتج 35% من حجم الإنتاج العالمي للحبوب، ما سيكون له انعكاسات إيجابية على الإقتصاد المصرى وتحسن قيمة الجنيه المصري .

وأضاف غراب، أن انضمام مصر لمجموعة البريكس سيزيد من حجم التبادل التجاري بين مصر ودول التجمع بعملات أخرى غير الدولار، وهذا سيقلل من الاعتماد على الدولار ويخفض الطلب عليه، وهذا سينتج عنه صعود العملات المحلية وارتفاع قيمة الجنيه أمام الدولار، موضحا أن الصين تعد أكبر ثاني اقتصاد في العالم ويتوقع أن تصبح في عام 2025 أكبر اقتصاديات العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي، إضافة إلى أنها أكبر مصدر المواد الخام في العالم، وهناك حجم تبادل تجاري كبير بين مصر والصين وهذا يساهم في دعم الصناعة المصرية وسيعود على مصر بالمكاسب .

أوضح غراب، أن انضمام مصر لبريكس يعزز علاقات التعاون الإنمائي مع شركاء التنمية، إضافة لتعزيز الاستفادة البينية بين مصر ودول التجمع وذلك بزيادة حجم التبادل التجاري وفتح أسواق جديدة للمنتج المصري بدول التجمع، إضافة لزيادة حجم الشراكات الاقتصادية وزيادة الاستثمارات من الدول الأعضاء بتجمع بريكس في مصر، موضحا أن زيادة الشراكات الاقتصادية بين مصر ودول التجمع يزيد من قوة وحجم الاقتصاد المصري .

وأشار غراب، إلى أن انضمام مصر لبنك التنمية الجديد كانت الخطوة الأولى باتجاه مصر للانضمام لدول تجمع البريكس، موضحا أن انضمام مصر لتجمع بريكس سيؤدي للتعاون التجاري مصر ودول التجمع بالتعامل بالعملات المحلية خاصة بعد اعتماد أحد دول التجمع وهي روسيا للجنيه المصري ضمن سلة عملاتها، موضحا أن هناك دول أخرى في التجمع تسعى لاعتماد الجنيه المصري ضمن سلة عملاتها، هذا بالإضافة إلى أن الفترة القادمة ستشهد زيادة في الوفود السياحية لمصر من دول التجمع، بالإضافة إلى زيادة في حجم الصادرات المصرية لها .

قد يعجبك ايضا
أهم الأخبار