الأحد 3 مارس 2024 - 1:41 م
رئيس التحرير: اشرف توفيق مدير التحرير: محمد سليمان

تعاونيات البناء والإسكان: تدشين إعلان القاهرة لوضع خارطة طريق التعاونيات الإفريقية مستقبلا

ألقى الدكتور حسام الدين مصطفى رزق، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان، كلمة في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر مجلس وزراء التعاونيات الأفارقة المنعقد للمرة الأولى بمصر تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية بعنوان “معا لتنمية إفريقيا”، الذي بدأت أولى فعالياته اليوم وتستمر حتى يوم الخميس 20 أكتوبر، في نسختة الثالثة عشرة، والذي يعقد بالتزامن مع المؤتمر الدولي الرابع للإسكان التعاوني، والبرنامج التدريبي الأول لتأهيل قيادات إفريقية في مجال التعاونيات.

جاء ذلك بحضور الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وعدد من الوزراء والمحافظين، وكبار المسئولين، ووزراء التعاونيات الأفارقة وقادة الحلف التعاوني الدولي والحلف التعاوني الافريقي، والمنظمات التعاونية الدولية والأفريقية.

واستهل رئيس الهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان، كلمته بالترحيب، بالحضور، متوجها بالشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، على وضع مجلس وزراء التعاونيات الأفارقة تحت رعايته ولما يقدمه من دعم، كما توجه بالشكر للدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، للحضور ولفكره في تطوير قطاع الإسكان التعاوني.

كما توجه الدكتور حسام الدين رزق، بالشكر للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، على دعمه الدءوب لقطاع الإسكان ولا سيما القطاع التعاوني في مصر، والدكتور إيرك جواركو، رئيس الحلف التعاوني الدولي، وتاج الدين ايورو، رئيس الحلف التعاوني الإفريقي على الدعم والحضور.

وأشار رئيس الهيئة، في كلمته، إلى محاور عمل الهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان، والتي تتمثل في إنشاء مشروعات تعاونية استثمارية، ومجتمعات عصرية بالمدن الجديدة من خلال ترفيق الأراضي وتخطيطها وطرحها على جمعيات الإسكان التعاوني، ومجتمعات تعاونية منتجة.

ولفت إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة الجديدة شهدت خلال اليومين السابقين للمؤتمر انعقاد مجالس إدارات أكبر المنظمات التعاونية العالمية والإفريقية، مشيراً إلى أن المؤتمر سيشهد تدشين إعلان القاهرة لوضع خارطة طريق التعاونيات الإفريقية المستقبلية، وتكريم مشروعات تعاونية إفريقية كرسالة من مصر إلى أشقائها الأفارقة.

وقال إن المؤتمر سيشهد تولي مصر لرئاسة مجلس وزراء التعاونيات الأفارقة لمدة 3 سنوات، متابعا: “لمن دواعي سرور أبناء قطاع الإسكان في مصر، أن ننال شرف تولي رئاسة مجلس وزراء التعاونيات الأفارقة خلال الفترة من أكتوبر 2022 إلى أكتوبر 2025، ومن حسن الطالع أن يكون الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ممثلاً لمصر في هذا المنصب”.

وأضاف أن لقاء اليوم لنبحث معا ما بدأناه قبل سنوات من جهد وعمل مشترك نتطلع من خلاله أن نحقق لشعوبنا التنمية المنشودة، حيث نسعى من خلال تلك الفعاليات إلى تجسيد علاقات غير مسبوقة مع أشقائنا في إفريقيا ورغبتنا الصادقة في تدشين مرحلة جديدة من التعاون البناء عبر آليات فعالة ومتعددة بما يمكننا معًا من أن ننطلق نحو آفاق أرحب من الشراكة والتعاون على نحو يلبي تطلعات ومصالح شعوبنا.

وقال: لقد اتبعت الهيئة العامة لتعاونيات البناء والإسكان عدة محاور مبتكرة وأطر عمل جديدة يتم تدريسها الآن في تعاونيات الإسكان الدولية، وفي سبيل تحقيق أهدافنا المشتركة فمن المهم أن نعمل على الاستفادة من قدرات القطاع التعاوني، إلى جانب جهود الحكومات الأفريقية، وذلك لتشجيع سواعد أبناء إفريقيا على بناء المشروعات القارية الرائدة لتطوير منظومة البنية الأساسية الأفريقية، بما يُسهم في استكمال مسار الاندماج الإقليمي والتكامل الاقتصادي وربط الأسواق الأفريقية.

وفي ختام كلمته، جدد الدكتور حسام الدين رزق، الترحيب بالحضور في مصر، معرباً عن ثقته في أن المشاركة والحوار على مدار جلسات المؤتمر ستكون بناءة ومثمرة، وستسهم في دعم جهود تحقيق التعاون المشترك والتنمية المستدامة التي هي هدف وحق لدول القارة الأفريقية كافة، لكي تتبوأ المكانة التي تستحقها بين دول العالم، مستشهدا بمقولة فيلسوف فرنسي “لكل إنسان على وجه الأرض وطنان، وطنه الذي يعيش فيه ومصر”، فأهلا بكم في بلدكم مصر.

قد يعجبك ايضا
أهم الأخبار