الإثنين 26 فبراير 2024 - 3:57 م
رئيس التحرير: اشرف توفيق مدير التحرير: محمد سليمان

المهندس هشام هلال يستعرض أسهل الطرق للإستدامة للوصول لأهداف غير متوقعة بيئياً واقتصاديًا وجمالياً

 

‎عقدت جمعية مطوري القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية، بالتعاون مع شركة Dots Hub ورشة عمل للمعماري هشام هلال إستشارى الهندسة المعمارية والأبنية الصديقة للبيئة بعنوان “أسهل طريق للإستدامة للوصول لأهداف غير متوقعة” بيئياً، إقتصادياً وجمالياً، وذلك بحضور المهندس محمد البستاني رئيس الجمعية ولفيف من أعضاء الجمعية.
‎وقال المهندس هشام هلال إستشارى الهندسة المعمارية والأبنية الصديقة للبيئة، والمؤسس والرئيس التنفيذى لشركة كرايتيريا ديزاين جروب، إننا نهدف لتقديم حلولاً معمارية تسهم فى تنفيذ مشروعات عقارية تتوافق مع الإنسان وبيئته وقيمه، مما يخلق التوزان فيما بينهما وإيجاد الحلول فى التصميمات المعمارية التي تستهدف بالمقام الأول خفض التكلفة الإنشائية وتكلفة التشغيل لخلق نوعية من العقار قابلة للتصدير بمعايير عالمية.
وأوضح أن التكلفة المرتفعة لتطبيق أهداف التنمية المستدامة والعمارة الخضراء على المشروعات العقارية تُعد أحد أسباب عدم تطبيقها فى السوق المصري حتى الأن، وذلك نتيجة استيراد الأدوات والحلول التى تسهم فى توفير الطاقة، وتقليل الإنبعاثات الكربونية، والتقليل من استخدام المياه، بالإضافة إلى مخلفات المباني أثناء تنفيذ الإنشاءات أو التشغيل.

‎وأكد أن الدراسات التى قمنا بها فى كرايتيريا ديزاين جروب، ساهمت بشكل كبير فى تنفيذ مشروعات عقارية بقيمة مضافة وتكلفة أقل، من خلال مواجهة العقبات التى تواجه المطور من حيث التكلفة وتحقيق المعايير التى تسهم فى خلق منتج عقاري ينافس على المستوي المحلي والدولي.

‎وأشار المعماري هشام هلال، أن الاتجاه إلى العمارة الخضراء نتيجة الثروة فى كافة المجالات للحد من الانبعاثات الكربونية والتقليل من استخدام الطاقة غير المتجددة، موضحًا أن التنمية المستدامة ليس بمصطلح جديد، بينما هو الرجوع إلى الماضي فى كافة أنواع ومجالات العمارات (الاسلامية- الكلاسيكية – اليونانية – الأموية وما إلى ذلك)

‎كما يمكن تطبيق معايير أهداف التنمية المستدامة على المشروعات الكبيرة والصغيرة سواء كانت سكنية أو تجارية أو إدارية، دون التأثير على النسب البنائية، وباستخدام بعض الحلول والمعالجات البنائية، والاعتماد على التهوية الطبيعة مما يسهم فىى أحمال التكييف والكهرباء.
‎وكشف “هلال” أن كرايتيريا ديزاين جروب نجحت فى اقتناص شهادتين فى المؤتمر السابع والعشرون للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP27)، وذلك لتحقيق أفضل معايير الاستدامة لمشروعين تم تنفيذهم على أرض الواقع، مما ساهم فى تحقيق قيمة مضافة دون زيادة التكلفة على المطور العقاري.

‎ونجحت شركة كرايتيريا ديزاين جروب، فى تصميم عددًا من المشروعات العقارية، ساهمت في خفض تكلفة الإنشاءات بنسبة وصلت لـ 20%، بجانب تراجع تكلفة التشغيل بنسبة40 %، وذلك بعد الاستغلال الجيد لكافة الموارد المتاحة التي

قد يعجبك ايضا
أهم الأخبار