الإثنين 26 فبراير 2024 - 3:40 م
رئيس التحرير: اشرف توفيق مدير التحرير: محمد سليمان

الملا: شركات الإنتاج البترولي بمصر لازال لديها الكثير لتقدمه

أكد طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أهمية تكثيف جهود استثمار الفرص المتاحة لزيادة الإنتاج والاحتياطي البترولي، مشيرا إلى أن شركات الإنتاج البترولي بمصر لازال لديها الكثير لتقدمه، وأنها عند الثقة التي توليها لها القيادة السياسية والحكومة بما لديها من إمكانيات وخبرات وفرص إنتاجية وشركاء يضفي تنوعهم ودعمهم قيمة مضافة، لما يبذل من جهود في ظل التحديات المستمرة التي تواجهها صناعة البترول على مستوى العالم، وفقا لبيان وزارة البترول والثروة المعندية.

وأوضح “الملا”، خلال الاجتماع الموسع لشركات الإنتاج البترولي، بحضور مسئولي الشركاء الأجانب لهذه الشركات بموقع إنتاج شركة السويس للزيت بخليج الزيت بالصحراء الشرقية “سوكو”، أن التواجد في مواقع العمل والإنتاج يوفر لقيادات الشركات متابعة لحظية وقدرة أكبر على وضع الحلول لأي تحديات قد تطرأ.

وأضاف أن استراتيجية عمل الوزارة تدرك أنه ليس هناك رفاهية فيما يخص توفير كل ما من شأنه زيادة الإنتاج وانفتاحها على الابتكار والأفكار القابلة للتطبيق، وأن المرحلة الراهنة تطلب من الشركات وضع خطط عمل وبرامج طموحة تحقق الهدف الرئيسي للاستراتيجية المتمثل في زيادة الإنتاج وترشيد النفقات، والاستفادة من الأصول والإمكانيات المتاحة بمواقع الإنتاج البترولي، وزيادة التكامل داخل المناطق البترولية والاستغلال الأمثل للتسهيلات المتاحة بها.

واستمع الملا والحضور، لعرض حول التحديات الحالية وسير العملية الإنتاجية، وخطط البحث والاستكشاف والتنمية والمشروعات الجارية لزيادة الإنتاج في عدد من الشركات الإنتاجية الرئيسية في قطاع البترول، قدمه كل من المهندس سعيد عبدالمنعم رئيس شركة خالدة للبترول، والمهندس ثروت الجندي رئيس شركة عجيبة للبترول، والمهندس نبيل عبد الصادق رئيس الشركة العامة للبترول، والمهندس أشرف عبدالجواد رئيس شركة بدرالدين للبترول، والمهندس صلاح عبدالكريم رئيس شركة جابكو، والمهندس خالد موافي رئيس شركة بترول بلاعيم “بتروبل”.

وكشف عن تقديم الوزارة الكامل لكل برنامج طموح يليق ويرتقي لما حققه قطاع البترول من نتائج أعمال متميزة، وما هو مأمول منه لخدمة الاقتصاد وتلبية احتياجات السوق المحلى وخطط التنمية التي تنفذها الدولة.

وأشار إلى أهمية ما قدمه قطاع البترول من حلول فيما يخص زيادة الإنتاج سواء فيما يتعلق بتهيئة المناخ الجاذب للاستثمارات والحرص على تحقيق الأهداف المحددة لهذه الاستثمارات بما يحقق صالح القطاع والشركاء المستثمرين وتنوع المزايدات المطروحة والإسراع بتوقيع الاتفاقيات البترولية وتطويع التقنيات الحديثة والخبرات والابتكارات لخدمة زيادة الإنتاج، واعتماد النظم الرقمية والتقنيات الحديثة في إدارة الأعمال ودعم اتخاذ القرار، وترشيد استهلاك الوقود وخفض الانبعاثات ومشروعات التوافق البيئى.

وضم الاجتماع، المهندس شريف حسب الله وكيل الوزارة لشئون البترول، والدكتور سمير رسلان وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، والمهندس أحمد خليفة وكيل الوزارة للمشروعات، والمهندس حسانين محمد رئيس الإدارة المركزية لمكتب الوزير، والجيولوجي علاء البطل الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول، ونوابه للتخطيط والمشروعات المهندس أيمن عمارة، والإنتاج المهندس أحمد مصطفى، ومساعده للسلامة والصحة المهنية المهندس جمال فتحي، والدكتور نائل درويش رئيس شركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول، والمهندس محمد عبد العزيز رئيس شركة إنبي، والمهندس وليد لطفي رئيس شركة بتروجت، ومحمد جبران رئيس النقابة العامة للعاملين بالبترول.

قد يعجبك ايضا
أهم الأخبار