الجمعة 1 مارس 2024 - 4:00 ص
رئيس التحرير: اشرف توفيق مدير التحرير: محمد سليمان

«الإسكان» تستعرض لوفد أمريكى جهود مصر لتحقيق التنمية ضمن «حياة كريمة»

استقبل الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، وفدا من ممثلى الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ضم رئيس فريق برامج دعم قطاع مياه الشرب والصرف الصحى بمكتب التنمية الإقتصادية، ومسئول ملف المناخ بمكتب التنمية الإقتصادية، ومدير مشروع الحلول المتكاملة للمياه IWSS بالوكالة الأمريكية، وذلك بحضور مسؤولى وحدة إدارة المشروعات بالوزارة PMU.

 

فى بداية الاجتماع، رحب الدكتور سيد إسماعيل، بممثلى الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مشيرا إلى أهمية تعظيم أوجه التعاون، تزامنا مع الاستراتيجية القومية لقطاع مياه الشرب والصرف الصحى، للمساهمة فى حدوث طفرة كبيرة فى المجالات الفنية والاستثمارات.

واستعرض نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، مشروعات وسياسات الدولة المصرية فى تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة فى مجال الإمداد بخدمات المياه والصرف الصحى من خلال مبادرة رئيس الجمهورية ” حياه كريمة “، والتى تغطى جميع المجالات مثل الصحة والتعليم ومياه الشرب والصرف الصحى والطرق والإسكان بهدف تطوير القرى المصرية والإرتقاء بجودة حياة المواطنين، وتحسين مستوى المعيشة وتحقيق التنمية المستدامة لحوالى 58 مليون مواطن مصرى.

وأشار “إسماعيل” إلى المجهودات التى أجراها قطاع المرافق حفاظا على الأمن المائى المصرى فى ظل ندرة المياه واتساقا مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة واستراتيجية مصر للتنمية المستدامة (رؤية مصر 2030)، من خلال إعداد منهجية وخطة متكاملة تشمل عددا من المحاور، منها التوسع فى إنشاء محطات تحلية مياه البحر والاستفادة من خبرات القطاع الخاص وتشجيع الصناعة المحلية، من خلال دعم الصناعة المحلية للمكونات المستخدمة فى محطات التحلية.

وأوضح أنه جرى وضع إطار الاستراتيجية القومية لقطاع المياه والصرف الصحى، التى تهدف إلى تحقيق الوصول إلى خدمات الصرف الصحى للجميع، وأن مشروع قانون تنظيم مياه الشرب والصرف الصحى فى المراحل النهائية لعرضه على الجهات المختصه لإصداره.

وفى السياق ذاته، قدم ممثلو الوكالة الأمريكية، عرضا تقديميا يشمل أنشطة وأهداف ومخرجات مشروع الدعم الفنى للحلول المتكاملة للمياه IWSSTA، الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، فى شركات مياه الشرب والصرف الصحى فى محافظات المنيا، وسوهاج، وأسيوط، وقنا، والأقصر بصعيد مصر، لتحقيق الكفاءة والاستدامة، من خلال تحديث الخدمات فى القطاعات المختلفة، والتحول الرقمى فى إدارة الأصول وميكنة الخدمات، واستعادة التكلفة الكلية للتشغيل والصيانة والارتقاء بالكفاءة التشغيلية، وزيادة نسب التحصيل وتقليل الفاقد بما يساهم فى تعظيم الإيرادات وتقليل النفقات، كما تم استعراض التأثيرات المناخية والبيئية على قضايا المياه.

كما جرى عرض المشروعات التى يمكن طرحها لتعكس أولويات الحكومة المصرية أثناء استضافة مصر المرتقبة للدورة الـ 27 لمؤتمر الدول الأطراف فى اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ cop 27 فى نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ.

وأشاد الدكتور سيد إسماعيل، بالشراكة الفعالة مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مشيرا إلى ضرورة تعميم ما جرى بشركات مياه الشرب والصرف الصحى ببعض بمحافظات الصعيد بنطاق المشروع على باقى شركات مياه الشرب والصرف الصحى، وكذلك المدن الجديدة التابعة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

ونوه بأهمية التكامل بين ما جرى إنجازه ببرنامج الصرف الصحى المتكامل فى بعض المناطق الريفية بصعيد مصر بمحافظة الأقصر الممول من بنك التنمية الأفريقى، من خطة تحسين أداء شركة الأقصر وبين الخطة التنفيذية الجارى إعدادها من خلال مشروع الدعم الفنى للحلول المتكاملة للمياه الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بجانب أهمية التركيز على المهارات الفنية وبناء القدرات خلال الفترة المقبلة، كما أكد ضرورة ان تكون قضية التغير المناخى وتحليل المخاطر والتحديات الناتجة عنها على رأس أجندة أولويات شركات المياه فى ظل ما تشهده الدولة المصرية من طفرة غير مسبوقة فى تنفيذ مشروعات مرافق مياه الشرب والصرف الصحى.

قد يعجبك ايضا
أهم الأخبار